الجمعة، 26 نوفمبر 2010

البداية

أنا في الاول قلت مينفعش اتكلم عن يومياتي انا وحماتي الا اما اتكلم الاول ازاي اتجوزت ابنها
وبما اني لسة جديدة  في حكاية المذكرات دي
قلت اخليها علي المدونة علي الاقل حماتي متشوفهاش وتبقي مصيبة
وكويس ان حماتي مش بتستعمل النت اصلا
طيب هو اية اللي خلاني اكتب اصلا الكلام ده ...؟
يمكن عشان افيد الناس  اللي هتقراه
ويمكن بس لمجرد الفضفضة
ويمكن عشان اي حاجة تانية 
المهم اني اطلع اللي جوايا
طيب الكلام ده يا تري حقيقي ...؟
الصراحـــــــــــــــــــــــة
مش كله حقيقي ومش كله كدب
يعني فيه وفيه
يعني عشان بلاش الفضايح  بقي وكدة يعني
طيب ...هو انا مين ...؟
أنا ....
يمكن ...
متجوزة...
مطلقة ..
ارملة ...
يمكن لسة علي مشارف....الحياة الجديدة
بس صدقوني اللي هكتبه هنا ....اكيد من داخل  العالم ده
وحقيقي وبيحصل
بس انتوا ادوني الفرصة عشان احكي
احكي اللي بيحصل في حياتنا كل يوم
واللي بيحصل معانا في اول ما بنتجوز وبنأسس حياة جديدة
والمشكلات اللي بنقابلها ...
وحياتنا مع  الدنيا اللي اتمنيناها
بس مش لقيناها زي ما احنا عايزين
كل يوم او حتي كل فترة هكتب واقول
اية اللي حصل...وإية اللي بيحصل
وإية ممكن يحصل في حياة زوجية جديدة
بس ادعولي ان حماتي متشوفش الكلام ده
نسيبكم علي خييييييييييييييير

هناك 3 تعليقات:

الفقيرة إلى الله أم البنات يقول...

بصى بقى طالما انت عامله مودوريشن على المدونه
هاكلمك بينى وبينك
فى مدونه اسمها المفروسه من حماتها...ودى بقت مدونه ماشاء الله وصاحبتها الفت ماشاء الله اكتر من كتاب اسمها سحر غريب
فرأى وانا زى امك او اختك الكبيره
غيرى فكرة المدونه علشان تنجح...متخليهاش تاخد اسم انا وحماتى علشان الناس متحسش ان الفكرة قديمه
وكمان نصيحه من القلب بلاش تخليها انها يوميات حقيقيه
متخليش الناس تعرف اسرارك
خليها قصص سمعتيها عشتيها مع اصدقاؤك
انت لسه فى أول التدوين يعنى كام بوست ممكن تخليهم درافت لغاية او عدليهم بصيغه ان الكلام مش عنك

والله مش تدخل فيما لا يعنيى قد ما انا عاجبنى اسلوبك وقلت حرام يتظلم وراء اسم اسخدم ونجح ليه متعمليش حاجه لك وحدك؟ وتنجح برضه

اختك او أمك ام البنات

شمس النهار يقول...

علشان وللذكري
انك مسحتي تعليقي علي اول بوست
جيت اسجل
ان مدونتك جميلة وان شاء الله تكون من المدونات المتميزة

:))

أحمد شريف يقول...

نتمنى أن يكون المطروح نافعًا للناس، واعظًا لهم بحسن القول ونبل الهدف

بالتوفيق